يحذرون من ارتفاع نسبة الفقر الى 50% ويطالبون بعودة سعر الصرف الى وضعه السابق

حذر خبراء اقتصاديون من ارتفاع نسبة الفقر من ثلاثين الى خمسين بالمئة بسبب سياسة الحكومة في خفض سعر صرف الدينار.

وقالت مصادر اقتصادية أن قرار تغيير سعر صرف الدينار زاد من معاناة المواطن وجاء بالفائدة على بعض الشركات المملوك للسياسيين، مشيرة الى أن حظر التجوال المفروض من قبل الحكومة بحجة الوقاية من زيادة الاصابات بفايروس كورونا سيؤثر كثيرا على المستوى الاقتصادي للمواطن، وبينت المصادر أن تعافي اسعار النفط سيستمر وسيرفع الاسعار الى خمسة وسبعين دولار للبرميل في الصيف المقبل، وهو ما سيحقق وفرة مالية وتجاوز العجز والتوجه نحو موازنة تكميلية للحكومة لتفك حصارها الاقتصادي على الشعب والعودة بسعر الصرف الى وضعه السابق.