وفد امني رفيع يصل المحافظة ويجتمع بشيوخ العشائر ويطلب التهدئة

وصل وفد أمني رفيع الى المحافظة يضم رئيس جهاز الامن الوطني عبد الغني الاسدي ووزير الداخلية عثمان الغانمي، وذلك على خلفية الاحداث التي شهدتها المحافظة خلال الايام الأخيرة.

وقال مصدر أمني إن الاسدي والغانمي يزوران ذي قار استنادا لتوجيهات القائد العام للقوات المسلحة لبحث آليات التهدئة وعودة الأمن والاستقرار الى ذي قار، مضيفا أن الوفد دعا خلال اجتماعه بشيوخ العشائر الى التهدئة لعشرة ايام، ولم يحمل الوفد أية اوامر باجراء تغييرات ادارية في ذي قار، هذا وقد شهدت المحافظة خلال الايام الثلاث الماضية احتجاجات دامية صاحبها أعمال عنف واغلاق طرق مطالبة باقالة المحافظ واسفرت عن اصابة العشرات بين المتظاهرين والقوات الأمنية اضافة الى استشهاد احد المتظاهرين.