مسؤولون في الانبار: واشنطن تسعى للسيطرة على مناطق حدودية تشكل مفتاحا للتأثير على أمن البلاد

اكد مسؤولون محليون في الانبار أن الضربات الأميركية ضد الحشد الشعبي تاتي بسبب محاربته للجيوب الارهابي التي تدعمها الولايات المتحدة.

وقالت المصادر أن قيام الحشد الشعبي بحماية الحدود العراقية مع الجانب السوري ومنع تسلل الارهابيين بات مزعجاً للقوات الاميركية التي تعتبر المجاميع الارهابية ادوات تحركها في أي وقت ومنطقة، واشارت المصادر أن قوات الحشد الشعبي ردت بشكل موجع على العدوان الاميركي بتنفيذ عمليات عسكرية في القائم لقطع دابر العناصر الارهابية عبر تمشيط المناطق الحدودية مع سوريا والاردن والسعودية للتأكد من عدم تسلل اي ارهابيين الى الاراضي العراقية، واضافت المصادر أن القوات الاميركية تسعى للسيطرة على مناطق حدودية عراقية تعتبر مفتاحا للتأثير على أمن البلاد.