مخاوف من اعتداء تركي متهور على سنجار واستغراب من سكوت بغداد واربيل

اكد النائب محمد ابراهيم ان هناك قلقا في سنجار من صمت الحكومتين ازاء استمرار انتهاء السيادة العراقية من جانب تركيا، مطالبا بالتوجه دوليا لالزام انقرة باحترام سيادة العراق وايقاف هجماتها.

وقال ابراهيم ان الحكوم المركزية وسلطة الاقليم لم تحركان ساكناً بشأن الهجمات التركية وانتهاك السيادة والتهديدات التي طالت سنجار في الايام الماضية، ميرا الى أن سكوت بغداد واربيل يثير القلق، مشيرا الى وجود تخوف في سنجار من اقدام الجانب التركي على خطوة متهورة، وهو ما يدفع السكان للمطالبة بتعزيز التعزيزات العسكرية الاتحادية.