كيربي: لا تأكيد بشأن الجهة المتورطة بقصف أربيل ونثق بتحقيقات الحكومة العراقية

كرر المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية جون كيربي قوله إنه لايوجد تأكيد حاسم حول الجهة التي تقف وراء الهجمات الصاروخية التي وقعت اخيرا في العراق واستهدفت قواعد عسكرية في اربيل وبلد والمنطقة الخضراء في بغداد.

وقال كيربي أن التحقيقات التي تجريها السلطات العراقية لم تنته بعد، رافضا ربط الهجمات بالحديث عن المفاوضات مع ايران للعودة الى الاتفاق النووي، واضاف كيربي أن وزير الدفاع لويد اوستن وخلال اتصاله بوزيري الدفاع والداخلية العراقيين عرض عليهما تقديم المساعدة في التحقيقات ولكنه لم يتلقَ أي طلبٍ للمساعدة، مؤكدا ثقة اوستن بقدرات السلطات العراقية.