كنا: زيارة البابا للعراق رسالة بأن العراق هو الوحيد الذي قاوم اخطر تنظيم ارهابي يهدد العالم

اكد رئيس كتلة الرافدين النائب يونادم كنا ان زيارة البابا فرنسيس الى العراق تعد زيارة ذات ابعاد دولية وإقليمية للتعايش الإنساني ونصرة للضعفاء، مشيرا الى أن العراقيين عاشوا اشرس الانتهاكات الانسانية من قبل الارهاب.

وقال كنا ان زيارة البابا في هذا الوقت تعتبر رسالة الى العالم بأن العراق هو الطرف الوحيد الذي قاوم اخطر تنظيم إرهابي يهدد العالم باكملة ولذلك فالزيارة لها ابعاد دولية وإقليمية، مشيرا الى أن الأهم في زيارة البابا فرنسيس هو ما بعد الزيارة لاستثمارها في كافة الجوانب الإنسانية والسياسية والعدالة الاجتماعية وحتى السياحة، واضاف كنا أن حقوق المسحيين التي سلبت من عناصر سيئة هي من اهتمام راعي الفاتيكان البابا فرنسيس وانها محفوظة وسيتم استرجاع كامل تلك الحقوق وفق القانون.