قوى سياسية تطالب بإعادة النظر في الخطط الأمنية في البلاد بعد اغتيال ضابط كبير في المخابرات

طالبت قوى سياسية باعادة النظر في الخطط الأمنية في البلاد وذلك على خلفية عملية الاغتيال الاخيرة التي استهدفت احد الضباط لكبار في جهاز المخابرات.

ووصفت بعض القوى السياسية عمليات الاغتيال التي طالت ناشطين واعلاميين ومنتسبين للاجهزة الأمنية وآخرين تستدعي التدقيق في الاستراتيجيات الأمنية والخطط، هذا وقد شهد جانب الرصافة اجراءات أمنية مشددة اثر عملية الاغتيال  التي استشهد إثرها العقيد في جهاز المخابرات نبراس الفيلي.