النائب عباس الزاملي: قصف أربيل ذريعة لتوسيع تواجد القوات الأجنبية

أكد النائب عن تحالف الفتح عباس الزاملي ان اميركا ودول اوروبا لا ترغب باستقلالية العراق سياسيا وامنيا وعسكريا.

وقال الزاملي ان الوضع الذي يعيشه العراق ويمر به لا يتحمل اي تصعيد جديد، وخاصة ما يتعلق بملف التواجد الاجنبي ونية قوات الناتو بزيادة قواتها داخل العراق”.

واضاف ان هناك انزعاجا من دول اوروبا واميركا من استقلال العراق وتفرده بقراره السياسي والامني والعسكري، وعدم اعتماده على اي قوات اجنبية.

وبين ان الهجمات الصاروخية على الخضراء واربيل كانت ذريعة جاهزة لطرح موضوع زيادة قوات الناتو، وهو ما تسعى اليه اميركا وحلفائها حيث تسعى لإدامة قواتها وعدم اعتماد العراق على قواتها الأمنية.