الكاظمي: لولا فتوى الجهاد لما توقف وحش الإرهاب

أصدر رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بيانا اشاد فيه بفتوى الجهاد الكفائي التي اطلقها المرجع الديني الأعلى، السيد علي السيستاني، مؤكدا أنها قضت على داعش الارهابي بصورة ادهشت العالم كله.

وقال الكاظمي في البيان إنه لولا العناية الالهية بهذا الوطن وفتوى الجهاد التي اصدرتها المرجعية لما توقف وحش الارهاب، موضحا أن الفتوى جاءت من منطلق وطني ولبى العراقيون الفتوى من جميع الاطياف لايقاف جرائم داعش، مشيرا الى ما وصفه بالاهمال في رعاية المؤسسات الامنية والجيش العراقي والسياسات الخاطئة، واضاف الكاظمي أن حكومته تعمل على تصحيح المسارات وتنفيذ وصية المرجعية بدعم القوات المسلحة وضبط ادائها، محذرا من استغلال الفتوى سياسيا واقتصاديا وافساد تضحيات المتطوعين الابطال، وحث الكاظمي في بيانه العراقيين على المشاركة بالانتخابات، مؤكدا المضي في تفكيك الازمات والابتعاد عن سياسة الاثارات وردود الافعال.