الفايز: الموازنة التكميلية هي الحل الامثل لعودة سعر الصرف الى وضعه السابق

أكد النائب عامر الفايز أن إعادة سعر صرف الدولار أمام الدينار العراقي الى ما كان عليه سابقا أو تخفيضه إلى الف وثلاثمئة دينار بات ممكنا في حال توجه الحكومة نحو الموازنة التكميلية.

وقال الفايز إن أكثر من مئة وثلاثين نائبًا هددوا بمقاطعة جلسة التصويت على مشروع قانون الموازنة، ما لم يتغير سعر صرف الدولار الحالي، نظرًا لحجم الضرر الذي تعرض له المواطن جراء هذا التغيير والتقلبات التي يشهدها السوق، مضيفا أنه يمكن المضي في تمرير الموازنة بصيغتها الحالية بالتزامن مع الاتفاق مع الحكومة على تغيير سعر الصرف واعادته الى وضعه السابق في الموازنة التكميلية وذلك على خلفية الارتفاع الكبير في سعر النفط مؤخرا حيث تجاوز السبعين دولارا، معتبرا ذلك هو الحل الأمثل لتغيير سعر الصرف.