الحشد الشعبي: الاقليم يكذب وعلى بغداد منعه من اعتقال ابناء الحشد وتعذيبهم لانتزاع اعترافات كاذبة

كذبت الامانة العامة لكتائب سيد الشهداء ما جاء في اطار المعلومات التي تحدثت بها سلطة اقليم كردستان ، مؤكدة عدم وجود اية علاقة لها بالقصف الذي استهدف القاعدة الاميركية في اربيل مؤخرا.

وقالت الامانة العامة لكتائب سيد الشهداء في بيان إن اتهام كتائب سيد الشهداء بقصف القاعدة الاميركية في اربيل إنما جاء على اعترافات شخص لاينتمي لها لا من قريب ولا من بعيد، وقالت كتائب سيد الشهداء أنها في الوقت الذي تتشرف بكل جهود المقاومة لطرد المحتل الاميركي والاخذ بثأر الشهداء إلا أنها تنفي قيامها بقصف قاعدة الامريكان في اربيل، وتطالب حكومة اربيل وسياسييها أن لاينجرفوا وراء تخبطات واتهامات الاحتلال الاميركي غير المتوازن، كما دعت الامانة العامة لكتائب سيد الشهداء الحكومة المركزية الى الحفاظ على افراد تشكيلاتها ممن قدموا الدماء من أجل التحرير وطالبتها بالتصدي لحملات الاعتقال العشوائي من قبل سلطة الاقليم متهمة اياها بممارسة الضغط واعتقال مختلف الشباب الذين تشك بانتمائهم للحشد الشعبي، حيث مورست هذه الاعتقالات لانتزاع المعلومات والاعترافات الكاذبة لغرض اقناع الرأي المحلي والخارجي بقدرتها على النجاح في الحفاظ على الامن في الاقليم.