الاتحاد الوطني الكردستاني: سبب الجمود هو اصرار القوى الشيعية على تسليم الاقليم كل وارداته

اكد النائب عن الاتحاد الوطني حسن آلي عدم حدوث أي تغيير يذكر حتى الساعة في المفاوضات بين بغداد واربيل بما يخص الموازنة.

وقال آلي إن الخلاف ما يزال حول الفقرة الحادية عشر في الموازنة الخاصة بحصة الاقليم، مبينا أن سبب هذا الجمود هو عدم رد الكتل السياسية وتحديدا الشيعية منها على مطالب الإقليم الأخيرة وإصرارها على تسليم النفط كاملا إلى بغداد، مشيرا الى أن اليومين المقبلين قد يشهدان تطورا جديدا في ظل وجود رغبة بعدم عرض الموازنة على التصويت بالاغلبية، واضاف آلي أن الاقليم مازالت على وعده بتسليم مئتين وخمسين الف برميل يوميا ونصف عائدات المنافذ الحدودية.